1. ذكريات – 1 د الحياة في إبراء -1 حدود الولاية في السابق عندما يكبر الإنسان وتتعطل عجلاته، و يخرب محركه، و تتقاصر سائر أعضائه عن أداء عملها، ماذا عساه أن يفعل عدى أنه يفسح طريق الحياة لغيره، "خير خلف لخير سلف"، و يبدأ بحزم أمتعته بأعمال الخير، في انتظار موعد الرحيل، لعل الله سبحانه و تعالى يكفر عنه سيئاته، و يزيد في ميزان حسناته، ويترك الذكرى الطيبة لمن يأتي بعده حتى يكمل دورة الحياة. الله سبحانه تعالى يقول في محكم كتابه: (والله خلقكم ثم يتوفاكم ومنكم من يرد إلى أرذل العمر لكي لا يعلم بعد علم شأكثر

      1. عبد الله السناوي - شارك -