1. ذكريات -2 د الحياة في إبراء -2 منهج التعليم وظروف المعيشة درست نفس منهج التعليم الذي كان في جيل والدي، يبدأ تعليمنا في سن مبكرة قبل سن السابعة سن تعليم الصلاة، ربماكان قبل ذلك بعام أو بعامين. نبدأ بحفظ بعض الآيات وقصار السور البسيطة التي يمكن حفظها دون أن ندرك معانيها. هكذا بالتدرج حتى أن نحفظ أكبر عدد من السور، والمعيار يعود على المعلم.   فكلما كان المعلم جيد المزاج حفظنا أكثر، وإذا تعكر مزاجه نكون أبطأ في الحفظ، ويأمرنا المعلمبأن نقرأ بصوت عالٍ حتى يساعدنا في الحفظ، ربما من كان لديه الشقأكثر

      1. عبد الله السناوي - شارك -
    2. ذكريات – 1 د الحياة في إبراء -1 حدود الولاية في السابق عندما يكبر الإنسان وتتعطل عجلاته، و يخرب محركه، و تتقاصر سائر أعضائه عن أداء عملها، ماذا عساه أن يفعل عدى أنه يفسح طريق الحياة لغيره، "خير خلف لخير سلف"، و يبدأ بحزم أمتعته بأعمال الخير، في انتظار موعد الرحيل، لعل الله سبحانه و تعالى يكفر عنه سيئاته، و يزيد في ميزان حسناته، ويترك الذكرى الطيبة لمن يأتي بعده حتى يكمل دورة الحياة. الله سبحانه تعالى يقول في محكم كتابه: (والله خلقكم ثم يتوفاكم ومنكم من يرد إلى أرذل العمر لكي لا يعلم بعد علم شأكثر

      1. عبد الله السناوي - شارك -