1. ذكريات -7 د الحياة في إبراء -3 الحياة اليومية -1 نظام الأكل عندنا في القرية مرتبط بمواقيت الصلاة، فمثلاً بعد صلاة الفجر، يكون قد حان موعد الإفطار، وعند مطلع الشمس يذهب الناس إلى أعمالهم، وقبل صلاة الظهر عندما تكون الشمس في كبد السماء يحين وقت الغداء، وبعد صلاة الظهر الجلوس في السبلة، وبعد صلاة العصر نهبط إلى السوق لنشتري احتياجاتنا اليومية، وبعد الرجوع من السوق يكون موعد اللعب (الرياضة)، وبعد صلاة المغرب يحين موعد العشاء (بفتح العين)، وبعد صلاة العشاء نذهب للرمسة في الوادي، أوفي الشرجة، وبعد أكثر

      1. عبد الله السناوي - شارك -
    2. ذكريات -6 د الحياة في إبراء -2 دور المرأة في الأسرة -2   هناك تكافل اجتماعي وتراحم بين الأهالي، لا يمكن أن يترك أحد في القرية وحيدا في محنته دون الوقوف معه. كان الناس بسطاء في تعاملهم، متعاونين وعلى نياتهم، إلى درجة أن كانت ربة البيت إذا نقص شيء من بيتها تدق على جارتها لتستعير منها ما تريده، إلى أن يعود زوجها (ملح، أو بصل أو ثوم، أو حتى شعلة نار)، وكانت ربات البيوت يتبادلن ما يطبخنه من طعام، وترى الواحدة منهن وفية لجارتها أفضل من الأخوات، تسرها وتتعلم منها وتعاونها حتى لا تنتقد من قبل الزوج. واأكثر

      1. عبد الله السناوي - شارك -
    3. ذكريات -5 د الحياة في إبراء -5 دور المرأة في الأسرة -1 في السابق كان للمرأة دور كبير في اقتصاد البيت وتربية الأبناء، فنجاح الرجل وفشله يعتمد على مدى مساندة زوجته له، لذا في السابق كان الشخص لا يتزوج إلا من امرأة مدربة.   تكتسب البنت خبرتها بعد تعلم القرآن والصلاة بمسايرة الأم كما يفعل الابن مع أبيه، فتتعلم الابنة من أمها أدب الحديث مع الناس، والعناية بأخوتها الصغار، والحياكة والتدبير المنزلي وطهي الطعام ونظافة البيت وتربية الدواجن والعناية بالماشية وكيفية ملاطفة الزوج، ويجد الزوج في زوجتأكثر

      1. عبد الله السناوي - شارك -
    4. ذكريات -4 د الحياة في إبراء -4 منهج التعليم وظروف المعيشة -3 قراءة القرآن في الصباح من الأساسيات عندنا، ومن الواجب الحرص عليهالأننا نستبشر الخير بقراءة القرآن ونسأل الله أن يبسط لنا الرزق ليومنا الذي نعيش فيه، وأذكر كان إمام المسجد يحتجزنا بعد صلاة الفجر لتلاوة القرآن حتى طلوع الشمس وهو الوقت الذي ينتشر فيه الناس لأعمالهم والتلاميذ إلى مدارسهم بعد تناول وجبة الإفطار من السح والقهوة والجمبة أواليمبة (اللبن كما نسميه الآن)، حيث إن أهل المنطقة الشرقية ينطقون حرف الجيم ياءً. لم نكن نعرف "النقانأكثر

      1. عبد الله السناوي - شارك -
    5. ذكريات -3 د الحياة في إبراء -3 منهج التعليم وظروف المعيشة -2 نرى الآباء والمربين من الأهلين وغيرهم يبسطون مبادئ الأخلاق التي نادي بها الإسلام، يزودون بها الأبناء لينشئوا على المكارم والفضائل، "ومن شب على شيء شاب عليه".   فإذا كان برنامج DOS في التقنيات هو أساس تشغيل الحاسب الآلي، ففي نظري أؤمن بأن القرآن هو المنهج المسير في حياة الإنسان، وإذا كان التدريب صارماً من قبل أهلنا في الماضي فهم قد أنتجوا شعباً جيداً، أسس إمبراطورية عظمى ساهمت في نقل حضارة الإسلام إلى شتى بقاع الأرض، وكلنا نعلمها... أكثر

      1. عبد الله السناوي - شارك -