1. ذكريات -5 د الحياة في إبراء -5 دور المرأة في الأسرة -1 في السابق كان للمرأة دور كبير في اقتصاد البيت وتربية الأبناء، فنجاح الرجل وفشله يعتمد على مدى مساندة زوجته له، لذا في السابق كان الشخص لا يتزوج إلا من امرأة مدربة.   تكتسب البنت خبرتها بعد تعلم القرآن والصلاة بمسايرة الأم كما يفعل الابن مع أبيه، فتتعلم الابنة من أمها أدب الحديث مع الناس، والعناية بأخوتها الصغار، والحياكة والتدبير المنزلي وطهي الطعام ونظافة البيت وتربية الدواجن والعناية بالماشية وكيفية ملاطفة الزوج، ويجد الزوج في زوجتأكثر

      1. عبد الله السناوي - شارك -
    2. ذكريات -4 د الحياة في إبراء -4 منهج التعليم وظروف المعيشة -3 قراءة القرآن في الصباح من الأساسيات عندنا، ومن الواجب الحرص عليهالأننا نستبشر الخير بقراءة القرآن ونسأل الله أن يبسط لنا الرزق ليومنا الذي نعيش فيه، وأذكر كان إمام المسجد يحتجزنا بعد صلاة الفجر لتلاوة القرآن حتى طلوع الشمس وهو الوقت الذي ينتشر فيه الناس لأعمالهم والتلاميذ إلى مدارسهم بعد تناول وجبة الإفطار من السح والقهوة والجمبة أواليمبة (اللبن كما نسميه الآن)، حيث إن أهل المنطقة الشرقية ينطقون حرف الجيم ياءً. لم نكن نعرف "النقانأكثر

      1. عبد الله السناوي - شارك -
    3. ذكريات -3 د الحياة في إبراء -3 منهج التعليم وظروف المعيشة -2 نرى الآباء والمربين من الأهلين وغيرهم يبسطون مبادئ الأخلاق التي نادي بها الإسلام، يزودون بها الأبناء لينشئوا على المكارم والفضائل، "ومن شب على شيء شاب عليه".   فإذا كان برنامج DOS في التقنيات هو أساس تشغيل الحاسب الآلي، ففي نظري أؤمن بأن القرآن هو المنهج المسير في حياة الإنسان، وإذا كان التدريب صارماً من قبل أهلنا في الماضي فهم قد أنتجوا شعباً جيداً، أسس إمبراطورية عظمى ساهمت في نقل حضارة الإسلام إلى شتى بقاع الأرض، وكلنا نعلمها... أكثر

      1. عبد الله السناوي - شارك -
    4. ذكريات -2 د الحياة في إبراء -2 منهج التعليم وظروف المعيشة درست نفس منهج التعليم الذي كان في جيل والدي، يبدأ تعليمنا في سن مبكرة قبل سن السابعة سن تعليم الصلاة، ربماكان قبل ذلك بعام أو بعامين. نبدأ بحفظ بعض الآيات وقصار السور البسيطة التي يمكن حفظها دون أن ندرك معانيها. هكذا بالتدرج حتى أن نحفظ أكبر عدد من السور، والمعيار يعود على المعلم.   فكلما كان المعلم جيد المزاج حفظنا أكثر، وإذا تعكر مزاجه نكون أبطأ في الحفظ، ويأمرنا المعلمبأن نقرأ بصوت عالٍ حتى يساعدنا في الحفظ، ربما من كان لديه الشقأكثر

      1. عبد الله السناوي - شارك -
    5. ذكريات – 1 د الحياة في إبراء -1 حدود الولاية في السابق عندما يكبر الإنسان وتتعطل عجلاته، و يخرب محركه، و تتقاصر سائر أعضائه عن أداء عملها، ماذا عساه أن يفعل عدى أنه يفسح طريق الحياة لغيره، "خير خلف لخير سلف"، و يبدأ بحزم أمتعته بأعمال الخير، في انتظار موعد الرحيل، لعل الله سبحانه و تعالى يكفر عنه سيئاته، و يزيد في ميزان حسناته، ويترك الذكرى الطيبة لمن يأتي بعده حتى يكمل دورة الحياة. الله سبحانه تعالى يقول في محكم كتابه: (والله خلقكم ثم يتوفاكم ومنكم من يرد إلى أرذل العمر لكي لا يعلم بعد علم شأكثر

      1. عبد الله السناوي - شارك -