1. العائلة -1 حمود بن جندب الجد حمود بن جندب بن خماس السناوي والدته: شيخة بنت سيف بن حسين، وأخواتها سليمة، وسعدة، وعزاء بنات سيف بن حسين، وشريفة بنت عامر بن نصير هي أخت والدته من أم (المذكورات هن خالات حمود بن جندب)   ­زوجاته: تزوج من زنجبار، وأنجبت له زوجته ابنته صفية، لكن أم صفية لم تعش طويلاً، توفيت تاركة ابنتها الصغيرة،التي تربت على يد مربية، ثم تزوج الجد شمسة المرهوبية وأنجبت له ولده منصوراً، وبعد وفاتها تزوج رياء بنت عبيد بن خماس الطوقية وأنجبت له: (حمداً، ونصرى، وشمسه، وصالحاً). لدى ريأكثر

      1. عبد الله السناوي - شارك -
    2. ذكريات -33-4 د إقامتي في بريطانيا: قضيت وقتاً ممتعاً أثناء دراستي في بريطانيا من بداية عام 77م،وعشت في ود ووئام وتفاهم تام مع الأسرة التي اختيرت لي أن أعيش معها، كانت الأسرة تتكون من ثلاثة أفراد رب الأسرة اسمه "توم" وزوجته" بات " اختصاراً لاسم "بتريشا" وابنتهما سارة التي لا تتجاوز السنتين من العمر، وكان كل منا مشغولاً في شأنه، نلتقي في المساء وأحياناً يمر اليوم بطوله دون أن نلتقي، طبيعة الإنجليز هكذا انطوائيين، وملتزمين باحترام الآخرين وعدم الإزعاج أو التدخل في شئون الغير.   وكان من شروط عقد اأكثر

      1. عبد الله السناوي - شارك -
    3. ذكريات -25 د) من ممرات الحياة -6 حياتي في دبي -3 أهمية المراسلة: في الحقيقة عندما كنت في دبي لم ينقطع اتصالي بأهلي في عمان، كنت أراسل أبي باستمرار، حيث سبق أن زودني عند السفر بأوراق بريدية ذاتية التغليف والطابع، ليسهل وضعها في أقرب صندوق بريد بعد الكتابة، لكن المراسلات كانت تتقطع بيننا بسبب ظروف التوصيل في دبي، كانت تصلني رسائله عبر صندوق بريد الجماعة، وفي مسقط يستلم أبي رسائلي بواسطة أصدقائه تجار إبراء في مطرح، ربما لكونه عسكرياً لا ينزل مطرح إلا عندما تسنح له الفرصة، وكان ـ رحمه الله عليه ـ أكثر

      1. عبد الله السناوي - شارك -
    4. ذكريات -28د رحلة العمل -2   فور علمنا بخبر وفاة زميلنا، توجه بعض الزملاء إلى إحدى القرى بصحبة أحد المحاضرين بالكلية للبحث عن مقريء. أقمنا له واجب العزاء في الشقة التي يشاركنا فيها المرحوم بالطريقة المصرية لمدة ثلاثة أيام (مقرئ قرآن، وقهوة سادة) علقنا فيها السماعة على الشرفة ومن ثم بدأ الناس يتوافدون إلينا من كل جذب وصوب بينهم الطلبة والجيران حيث تعاطف الكل معنا.   لقد تأثر أقرب أصدقاء المرحوم بفراقه؛ لأنه كان ذا شخصية سهلة في التعامل وكذلك مرحة، أتذكر كنت أحاول منعه من السفر إلى عمان خاصأكثر

      1. عبد الله السناوي - شارك -
    5. ذكريات -29د رحلة العمل -3 أثناء فترة وجودي في مصر زارني أبي قادماً من أفريقيا في طريقه إلى عمان ومعه جدي وجدتي، لم أعلم عن سفره إلى أفريقيا حيث تركته في عمان عندما غادرتها. ومما يبدو كان سفره المفاجئ ليأتي بوالديه بسبب توعك صحتهما ولكونهما أيضاً يعيشان في منطقة شبه نائية بجمهورية بوروندي.   أتذكر عندما عدت إلى الشقة في مدينة نصر، حينه فتح لي الباب زميلي وقال لي هناك مفاجأة لك؛ والدك وجدّك هنا، أخذت وقتاً حتى استوعب قبل أن أدخل الشقة، وكانت فعلاً مفاجأة، استقبلهم زملائي ورحبوا بهم كأنهم أحد أكثر

      1. عبد الله السناوي - شارك -