1.   بعض التصرفات الفردية-د لاأدري من صور رسالة عضو ولاية إبراء في مجلس الشورى ونشرها عبر وسائل التواصل الاجتماعي؟ هل أتت من داخل المجلس أم أنها من صاحب الرسالة ذاته شخصياً صورها لأحد أصدقائه، أو أقربائه أو أنصاره، ومن ثم نشرت من قبل هؤلاء المعارف؟ أم أن هناك بند في قانون مجلس الشورى يجيز أو يطلب من العضو المستقيل أن ينشر نص رسالته عندما يعدل عن استقالته من مجلس الشورى بنشر نصها على الملأ عبر وسائل الإعلام المختلفة.على كل حال إن كان هذا أو ذاك، فلا أعجب، لقد اعتدنا أن نرى رسائل بعضها حكومية؛ تأكثر

      1. عبد الله السناوي - شارك -
    2. الشعور  بالماضي عندما تصل الساعة الحادية عشرة قبل الظهر وقبل أذان صلاة الجمعة بساعة ونصف تقريباً (بالتوقيت الشتوي)؛ ينتابني قلق غريب في كل مرة أتهيأ فيها لصلاة الجمعة، لا أدري سببه، وأبدأ بذرع البيت شرقاً وغرباً شارد الذهن بخطواتي، ومن زاوية إلى زاوية وأنا أنظر إلى عقارب الساعة إن كانت قد وصلت الحادية عشرة والنصف، وهو الوقت الذي أتحرك فيه من بيتي إلى جامع القناطر مشياً على الأقدام، مبتدأً من سكة طوي سكيكرة – مسجد الغافة إلى الدروازة عند مسجد الحدري شاقاً الوادي إلى مطلاع السوق ماراً أأكثر

      1. عبد الله السناوي - شارك -
    3. بعض القرارات واحتياجات السوق لا شك أن التخطيط السليم يؤدي إلى المسار الصحيح، هذا إذا تبعه قرار سليم، والتخطيط السليم لا يتأتى إلا بمجموعة بيانات أو معطيات يتم جمعها من مصادر مختلفة أومن تجارب سابقة، أو عن طريق دراسة ميدانية متأنية، وأهمها استشارة أو استشعار الرأي العام، خاصة إذا كان الهدف من اتخاذ القرار اقتصادياً يمس حياة المواطن اليومية ومعيشته، فالمواطن لايمكن أن يُحَمل فوق طاقته، كما أن لا أحداً يعرف ظروفه المعيشية إلا نفسه، ولا يمكن أن يتحمل المواطن أخطاء غيره،... همش في البداية قبل اأكثر

      1. عبد الله السناوي - شارك -
    4. الرحلات الجماعية وثقافتها الترحال والتنقل من سنن الحياة، قديماً أم حديثاً، سواءً أكان ذلك في طلب الرزق، أو للتعليم، أو للترفيه أو لتأدية المناسك التي فرضها الله سبحانه تعالى على عباده. والعرب كانوا قديماً يتنقلون بماشيتهم بحثاً عن الكلأ والماء، إلى أن مَن الله عليهم بنعمة الإسلام، فبنوا الحضارات وأقاموا الإمبراطوريات في مشارق الأرض ومغاربها. وعندما أتم نبي الأمة تبليغ رسالة الإسلام كان من الواجب أن يشكر ربه - الله سبحانه تعالى ـ مقتديا بذلك سنن من سبقه من الأنبياء، إبراهيم عليه الصلاة واأكثر

      1. عبد الله السناوي - شارك -
    5. العماني- والوافدين يَا أَيُّهَا الْإِنسَانُ إِنَّكَ كَادِحٌ إِلَىٰ رَبِّكَ كَدْحًا فَمُلَاقِيهِ" الانشقاق6 لا أعتقد هناك مواطناً في الوطن العربي يحب بلده كحب العماني لبلده، وأعني هنا الحب الحقيقي؛ الولاء والانتماء بمعنى الكلمة في السراء والضراء،... حتى عندما كانت الأوضاع سيئة في عمان قبل عام السبعين، هناك ثلاَثة أشياء كان لا يرضى العماني المساس بها (الدين- الوطن- السلطان). وكنا نسمع حكايات كثيرة من العمانيين العائدين إلى الوطن بأن الأخوة في دول الخليج في حقبة الستينات كانوا يستغربون في حبأكثر

      1. عبد الله السناوي - شارك -